التعليم

كواحدة من الشركات الرائدة في مجال إنتاج الطاقة بالإمارات، تستثمر مؤسسة نفط الشارقة الوطنية SNOC في مجال التعليم وتتحمل مسؤولية نشر وتنويع الثقافة الحالية لصناعة النفط والغاز، والقطاع الذي نمثله في حاجة مستمرة لمتخصصين مدربين على أعلى مستوى لسد حاجة مجموعتنا الواسعة من الشركات المتكاملة. ومن هنا، فإننا نتحقق من أن امتلاك شركتنا للقوى العاملة اللازمة لسد حاجتها ومواءمة مهامها بدءا من دمج الموارد الهيدروكربونية إلى توزيعها وكل العمليات فيما بين ذلك.

وتلامس مشاركتنا في التعليم المشكلات البيئية، حيث أننا نركز على الحفاظ على احتياطي الهيدروكربونات وحماية البيئة والموضوعات الأخرى المماثلة. ولقد كونت مؤسسة نفط الشارقة الوطنية علاقات مع المؤسسات المحلية والأكاديمية لدعم المعرفة بالتقنيات المستخدمة والطرق المطبقة في الصناعة. ومن خلال مساهمتنا هذه، نأمل أن نكون مصدرًا لإلهام الشباب وأن نوجد أخصائيين جدد قادرين على العمل في الحقول.

في كل عام نتوسع في مساهمتنا في قطاع التعليم من خلال برامج تدريبية جديدة والتعاون مع الجامعات المرموقة، كمثال الجامعة الأمريكية في الشارقة (AUS) وجامعة الشارقة والمعهد البترولي بأبوظبي ومعهد الشارقة للعلوم والتكنولوجيا. والهدف من ذلك هو استقطاب الكوادر الموهوبة وتعليمهم ليصبحوا مهنيين أكفاء في الصناعة .