الشارقة تستكمل دراسة الجدوى لمشروع استيراد الغاز الطبيعي المسال

151221042238GBRP

15 نوفمبر / تشرين الثاني 2017 اكدت شركة الشارقة الوطنية للنفط (سنوك) وشركة الطاقة الدولية في المانيا ان دراسة الجدوى لتنفيذ محطة استيراد الغاز الطبيعي المسال في الإمارة، وفقا لما ذكره مسؤول كبير في الشركة يوم الثلاثاء.

يهدف المشروع، وهو مشروع مشترك 60:40 بين سنوك ونونيبر، إلى إنهاء النقص المزمن في الغاز الذي تواجهه الشارقة على مدى السنوات العشر الماضية، من خلال توفير “القدرة الكافية لتوريد الإمارة الشمالية بأكملها والقدرة الاحتياطية للمستقبل” وقال السيد سنوك حاتم الموسى في المائدة المستديرة الإعلامية في أبو ظبي.

“ننتقل الآن إلى مرحلة الهندسة والتصميم (تغذية) الأمامية، وسيتم طرح حزمة العطاءات الهندسية والمشتريات والبناء (إبك) بنهاية الربع الأول من العام المقبل، ومن المقرر عقد شركة الهندسة والشراء وا نشاء إلى في الربع الثاني من عام 2018 “.

يتم تنفيذ تغذية من قبل مجموعة التكنولوجيا ونيبر في ألمانيا.

وقال موسى إن المشروع سيبدأ العمل به بحلول نهاية عام 2019، بدلا من 2018 كما كان مقررا في الأصل لأن موقع فسرو تم نقله في الخارج بدلا من الشاطئ.

“السبب الرئيسي لتحديد موقع فسرو خارج ميناء [الحمرية] هو أنه يزيل جميع القيود المفروضة على حجم ناقلات فسرو ونغ مع منع الازدحام المروري في الميناء”، وأوضح.

وقعت الشركة اتفاقية بيع غاز ملزم ملدة 10 سنوات مع هيئة كهرباء وكهرباء الشارقة) سيوا (و “عدد قليل من العمالء الصناعيني” لتثبيت الطلب األساسي “أقل بكثير” من قدرة احملطات احملتملة التي تصل إلى 1 مليار قدم مكعب يوميا، وفقا لما ذكره الموسى.

“من بين الأطراف التي نسعى إليها هي محطة محتملة من قبل السلطة الاتحادية للمياه والكهرباء (قليلة)، وإذا ما أصبحت محطة توليد الكهرباء حقيقة واقعة … نحن بالتأكيد نقدم قدرتنا”.

سنوك هي واحدة من الشركات الرائدة في مجال الغاز الطبيعي والمكثفات والغاز الطبيعي المسال في الإمارات العربية المتحدة.